روبوت في المريخ !

الحلقة الثانية من سلسلة ثورة الروبوت ، نتحدث فيها عن مركبة بيرسيفرانس التي وصلت المريخ مؤخرا ، وتعتبر الروبوت الأكثر تطورا والأعلى تكلفة في التاريخ ، سنناقش مكونات الروبوت و نظام الرؤية الآلية و التحكم وكيف يعمل بشكل مبسط

ثورة الروبوت

اليوم نتحدث عن الروبوت .. طبعا ربما الكثير يتبادر لذهنهم شكل آلة على قدمين تشبه الإنسان ، او ذات وجه بشري ! تتحدث وتحرك حواجبها بشكل يقال له واقعي ، لكن لو سألت أي مهندس عنها بيقولك انها مشاريع محرجة للإستهلاك الأعلامي .

فالروبوت بالنسبه لنا هو تلك الآلة المطيعة على خطوط الإنتاج اللي مكنت المصانع من العمل خلال ازمة هائلة مثل كورونا .. هو الرفوف الذكية في مستودعات امازون اللي واصلت تجهيز الطلبات .. الروبوت هو الدرون الذي يوصل الادويه للمناطق النائية ، والسيارة ذاتية القيادة اللي قريبا ستكون في الطرقات بشكل طبيعي ! كل هذا واكثر يقع تحت تعريفنا للروبوت اليوم ، كآلة ميكانيكية كهربائية ذاتية التحكم . لها تأثير مباشر على حياتنا ونمط استهلاكنا يوميا .

فلولا الروبوتات الصناعية والأنظمة المؤتمته باشكالها المختلفة لكانت اسعار السلع مختلفه تماما !! ولكانت الخيارات أقل بكثير.. فهي المسؤولة بشكل مباشر عن توفر الكثير من المنتجات اللي كانت تعتبر للطبقة المخملية لباقي طبقات المجتمع الأقل حظا . ربما البعض يجادل بأنها اخذت الوظائف و المال والطعام من أفواه الكثير من العمال .. لكن الطرف الآخر بيجادل انها هي اللي وضعت الملابس على ظهورهم !! عموما حديثنا اليوم عن الروبوت في الصناعة والاقتصاد بعيدا عن الصورة الاعلامية البراقة

لمشاهدة الحلقة عبر يوتيوب

لقراءة المزيد عن الذكاء الإصطناعي

2020 نهاية اللعبة

في هذه الحلقة ينضم لنا المهندس معاذ ابو عايشه مره أخرى لمناقشة ملخص للقفزات التقنية والعلمية التي حدثت رغم أزمة كورونا وكان للتقنيات المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة دور فيها ، ناقشنا الكثير من الإختراقات العلمية في المجال الطبي بطبيعة الحال ، ومن ثم عرجنا على مجالات الفضاء والاتصالات و المنتجات الاستهلاكية التي تصنف تحت مظلة إنترنت الأشياء

بودكاست ثورة شريك في شبكة محتوايز للبودكاست ، للإنضمام إلى شبكة البودكاست الأكبر عربيا أضغط هنا

الهيدروجين هو النفط الجديد ؟

سمعنا الكثير عن الطاقة المتجددة ، وسمعنا بشكل أقل بكثير عن كيفية تخزين هذه الطاقة لإستخدامها بشكل يومي كبديل حقيقي لمصادر الطاقة التقليدية ، في هذه الحلقة نتحدث عن مشروع نيوم لإنتاج الوقود المستدام او مايعرف بالهيدروجين الأخضر ، وكيف سيتم إنتاجه من الشمس و الماء والهواء !!

هذه الحلقة برعاية زين السعودية ، بإمكانك الإطلاع على خدمات الجيل الخامس والمزيد من خلال الرابط

(1d02b166c88dab52ae15)

بودكاست ثورة شريك في شبكة محتوايز للبودكاست ، للإنضمام إلى شبكة البودكاست الأكبر عربيا أضغط هنا

التصنيفات

البيانات ليست النفط الجديد

في هذه الحلقة نناقش جملة ” البيانات هي النفط الجديد ” ، هل بالفعل تستحق البيانات الضخمة كل هذه المبالغات في وسائل الإعلام والمؤتمرات ؟ بنناقش مشكلة البيانات و المتاجرة بها بدءا من طريقة جمعها و تصفيتها و تحليلها وحتى تسويقها للمشترين ، هل هي بالفعل مربحة ، أم أن الحديث عنها أكثر ربحية ؟ هذه الحلقة برعاية محتوايز ، للإنضمام إلى شبكة البودكاست الأكبر عربيا أضغط هنا

التصنيفات

الذكاء الإصطناعي 3 : نظريات المؤامرة والإنسان الهجين

نتحدث اليوم عن مستجدات مشروع نيورالينك الذي أعلن عنه إيلون مسك العام الماضي ، لتهجين الآلة ضمن الإنسان ، كيف سيربط مخ الإنسان بالأنظمة الإلكترونية من خلال منفذ يزرع في المخ .. أخذنا النقاش لنظريات المؤامرة الخاصة بالذكاء الاصطناعي الخارق ومدى إمكانية حكمه لكوكب الأرض في المستقبل .. أو هل هو يتحكم بنا الآن ؟!!

هذه الحلقة برعاية محتوايز ، للإنضمام إلى شبكة البودكاست الأكبر عربيا أضغط هنا

التصنيفات

الذكاء الإصطناعي 2 : مابين الثورة و المقاومة

هذا الجزء الثاني من سلسلتنا عن الذكاء الاصطناعي  ، أذا ماسمعت الجزء الاول انصحك تبدا فيه ، بنتكلم في هالحلقة عن استخدامات و تطبيقات تعلم الالة والذكاء الاصطناعي ، من السيارات ذاتية القيادة ، أنظمة فبركة الصوت والفيديو ، نظام ساهر لرصد المخالفات المرورية ، أنظمة توقع واستباق الاعطال في المصانع ،  وكيف يستخدمه المقامرين لتحسين توقعاتهم ورهاناتهم على المباريات الكروية ، بنناقش بشكل مختصر كيف يعمل كل منها ، وماذا يوجد تحت غطاء المحرك

كذلك استعرضنا المشاكل اللي تواجهها أبحاث الذكاء الاصطناعي ، التقنيات المستقبلية وعلى رأسها المعالجات العصبية او Neuromorphic Computing ، وكيف يتوقع العلماء ان تنقذ أنظمة التعلم العميق Deep Learning ، اللي تعتمد على خوارزميات الشبكات العصبية ، مما سيسمح للشركات الصناعية بدمجها في كل منتجاتها

وعندما نصل لهذا المستقبل الذي سيحيط الذكاء الصناعي بنا من كل زاوية ، يتحكم بحياتنا  ، يراقب كل تحركاتنا ويحلل كل بياناتنا ، ماهي التقنيات المضادة التي تعتمد عليها البشرية لنبقى على قمة الهرم الغذائي على هذا الكوكب  .. او الهرم الذكائي اذا أردنا ان نكون أقل درامية

وعلى رأس هالمشاريع مايسمى بتقنيات الانتلجينس امبليفيكشن ، او مضخمات الذكاء البشري ، وكيف يعدنا ايلون موسك عبر مشروعه المسمى نيور لينك ، بأنه قريبا سيمكنك من وضع منفذ يو اس بي في مخك

التصنيفات

الذكاء الإصطناعي 1 : هل الإنسان ذكي ؟

حلقة اليوم راح تكون الجزء الأول من سلسلة عن الذكاء الاصطناعي ، بنتكلم عنه من الناحية التقنية ، التاريخية ، الفلسفية و الخيال العلمي .. بنناقش النقاط الجدلية اللي دايم تذكر ، أيها حقيقة وأيها خزعبلات اعلامية ، بحكم ان الذكاء الاطناعي صار ملطشة ، وكل احد يزعم انه خبير ذكاء اصطناعي وسايبر سيكيورتي وبلوكتشين آي او تي فايف جي .. إلخ من مفردات الهايب التقني مؤخرا ..

في الجزء الاول اللي تسمعه الآن .. راح نبدا بشويش ، بنناقش الذكاء عموما ، كيف تصنف شئ انه ذكي ، وش هي الشروط اللي تجعلنا نصنف اي شئ ككائن ذكي او عاقل ، ومن ثم طبقنا هالشروط على النباتات و مشجعين نادي النصر .. كدراسة حالة

بنناقشنا الإبداع والإبتكار ، هل هو بالفعل خاص بالبشر ؟ ام ان الابداع البشري خرافة ؟ بنتلفسف شوي عن نظرية الحتمية ، وكيف تفسر الإبداع البشري كنتيجة لتراكم الخبرة والمعرفة .. بطريقة أشبه ببرامج تعلم الآلة

بيحكي لنا المهندس عبدالرحمن عن تاريخ الذكاء الاصطناعي منذ ايام آلان تورينج خلال الحرب العالمية الثانية ، وكيف كانوا يعتبرون الآلة الحاسبة ذكاء اصطناعي ، من هم العلماء اللي عاصروه وأحلامهم الوردية بصنع ذكاء اصطناعي يسيطر على العالم ويستعبد البشر .. مرورا بشتاء الذكاء الاصطناعي وفقاعة الدوت كوم وكيف كادت تقضي على ابحاث الذكاء الاصطناعي ، وصولا للحاضر وكيف اصبح وسيلة لحلب المال والتجسس على مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعي ، محركات البحث و الاجهزة الذكية او مايعرف بإنترنت الاشياء

بيشرح لنا المهندس منذر وش الفرق بين البرمجة التقليدية ، تعلم الآلة ، و الذكاء المحيطي .. وإذا سبق وسمعت مصطلحات مثل تعلم الآلة ، التعلم العميق ، الشبكات العصبية الاصطناعية ، بنشرحها بأقل قدر من التعقيد ، وش تطبيقاتها ، مشاكلها ومستقبلها ،  وبنختم بشرح مختصر جدا ، كيف انها عبارة عن معادلة رياضية ، ، لعلنا نجاوب على اللي دايم يتسائلون وش استفدنا من تعلم علم الجبر والتكامل والتفاضل

التصنيفات

البطارية الخارقة .. وخرافات الطاقة المتجددة

كل احد يتكلم عن الطاقة المتجددة ، وكيف بتغير مستقبلنا ودورها في الثورة الصناعية الرابعة ، كلام رائع بس حتى الآن ماحد علمنا كيف بيتم تخزين هذي الطاقة كلها عشان نستخدمها بعد غروب الشمس ، حاليا توليد الطاقة صار دقة قديمه ، التحدي الحقيقي هو تخزين الطاقة ، هل بإمكاننا تخزينها في بطاريات ، كم نحتاج بطارية عشان تشغل مكيف واحد ، هل المخزون العالمي من الليثيوم المستخدم في صنع البطاريات يكفي أصلا لتخزين الناتج العالمي من الكهرباء ليوم واحد فقط ؟ وش الطرق البديلة لتخزين الطاقة ؟ بنتكلم عن استخدام السدود ،  الهواء ، الماء ، السماد ، الملح وغيرها من الطرق المبتكرة والأبحاث لصنع بطارية مستدامة بإمكانها تخزين كميات هائلة من الطاقة ، بين قوسين البطارية الخارقة ، وكيف مستقبل البشرية ربما يعتمد على تحقيق اختراق في تقنيات التخزين أكثر من توليد الطاقة سواء بالطرق النظيفة المتجددة او التقليدية

بإمكانك الإطلاع على النص الكامل للحلقة مع مقاطع الفيديو و الصور و المراجع للنقاط اللي تكلمنا عنها هنا

تابعونا عبر تويتر و انستاجرام

التصنيفات

سر اليابان الأمريكي .. والجبيل

في حلقة اليوم من بودكاست ثورة بنتكلم عن ثورة اليابان ، بنترك التقنية والمستقبل ونرجع للتاريخ ، كالعادة كل كم حلقة نرجع للخلف شوي ونتكلم عن تاريخ الثورات الصناعية والاقتصادية ونناقش شركة او تقنية معينة وكيف أثرت في حياتنا وغيرت تاريخ البشرية ،؟

في الحلقة هذي بنتكلم عن دولة وتاريخها كمثال على تأثير الثورات الصناعية على الحضارات ، أخترنا اليابان ، ليس لهوس العرب فيها ، بل العكس ، كعادتنا في بودكاست ثورة دائما نحاول نحطم الاصنام والخرافات ، اللي دائما نرددها بدون تفكير او مراجعة ، في هالحالة اسطورة اليابان .

كم مرة سمعت واحد يقولك جملة ( في كوكب اليابان ) ، هالجملة انا شخصيا تجيب لي حموضة ، خصوصا انهم يرفعونها لدرجة تجيب للمستمع احباط ، وبسرعة يتحول النقاش لجلد الذات ، وبدال ماتلهم الشخص الطموح والحماس ، يتجه مباشرة للإستسلام وكيف اننا ماعمرنا راح نوصل للي وصلوا له ، كيف تصير زيهم و هم كاملين ومبجلين ومايخطئون ، بنوا أقتصادهم وشركاتهم من الصفر بعد ثلاث ساعات ونص من قصفهم بالقنبلة الذرية ، طبعا هذي صارفها من عندي ، بس موب بعيده عن اغلب السوالف اللي تسمعها بالعادة عن اليابان .. او غيرها حسب الموضه ، سنغافوره ولا ماليزيا ولا تركيا ، حسب الخلفية الفكرية الايديولوجية للمتحدث

ماراح نحش في اليابان ولا ننتقص منهم بس حبينا نتكلم عن نقطة مفصلية في تاريخ اليابان قليل ماتذكر ، شخصية محورية دائما تذكر في الاعلام وكتب التاريخ في الغرب وفي اليابان ، وكيف نقلت اليابان من دولة معروفة بالمنتجات الرخيصة والرديئة ، ونقلتها لمصاف الدول الصناعية العظمى ، مما جعلها الاقتصاد الثاني بعد امريكا لفترة طويلة جدا ، حتى مؤخرا نازعها المركز الاتحاد الاوروبي وثم الصين

هالشخص اسمه ادوارد ديمينج ، فيلسوف و اقتصادي ، محاسب وعالم احصاء ، جاء لليابان مغمور كمستشار اجنبي هامشي ، وبعد فترة اصبحت قواعده الاربع عشر للجودة ، منهج و دستور للشركات والحكومة اليابانية ، طبعا عشان مانقع في فخ تبسيط الامور ، توجد عوامل كثيرة ساهمت في نهضة اليابان ، واننا ننسب الفضل لديمينج خطأ ، لكن بنتكلم عنه لأن اغلب النقاط الاخرى معروفة ومتواترة ، التعليم و الثقافة اليابانية وعدم وجود بديل إلخ .. كلها عوامل

بنبدا بنبذة سريعة جدا عن صعود اليابان من القرن التاسع عشر ، ثم بنناقش القواعد الاربع عشر وحده وحده

وزي مايعرف مستمعينا القديمين ، نحن من سكان الجبيل الصناعية ، وكعادتنا متعصبين لمدينتنا ، ولازم ندخلها في السالفة ، فقلنا خل نجيب معنا احد من الداخل ، ضيفنا في هالحلقة المهندس أحمد حناوي من الهيئة الملكية بالجبيل ، وهي الهيئة لمستمعينا من خارج المملكة ، الهيئة الحكومية التي أشرفت على بناء المدينة من الصفر وحتى أصبحت أحد اكبر المشاريع الانشائية في التاريخ ، مدينة صناعية تضم شركات عظمى على مستوى العالم ، ومدينة سكنية بخدماتها ومرافقها ووجها الحضاري الذي يضاهي المعايير العالمية ، عموما هم ناس جيدين ومايحتاج نطبل لهم ، وبما اننا نتكلم عن الجودة فلازم نسمع منهم كمثال محلي وعربي على الجودة

روابط ذكرناها في الحلقة

تاكيو اوساهيرا – أسطورة اول من صنع محرك ياباني

ادوارد ديمينج

حساباتنا في تويتر و انستاجرام

للإستماع لباقي الحلقات