هل العلم يجيب الفلوس ولا الفلوس تجيب العلم ؟

موضوعنا اليوم عن دور العلم و الجامعات في الحضارة الانسانية وتاريخ الثورات الصناعية .. بمعنى آخر هل العلم سبب الحضارة والرقي الإقتصادي للدول والأمم .. بالعربي نبي نسأل هل العلم يجيب الفلوس ؟ و لا الفلوس تجيب العلم ..  هل الدول العربية او الامة العربية والاسلامية عموما يحتاجون أن يعودوا للريادة في العلوم حتى يلحقون بركب الحضارة .. اول شي يمكن يحس مستمعنا انه موضوع بديهي .. الفكرة النمطية السائدة لدى الناس عموما أن الجواب على كل ماسبق هو .. نعم ، العلم هو أساس كل شئ .. يمكن ؟! ، لكن اذا كنا بنكرر نفس هالكلام بتكون الحلقة مملة ، نبي نناقش النظريات اللي تعارض هالفكرة
وكيف تتلاعب الجامعات بالتصانيف الاكاديمية ، وهل الجامعات الأولى في التصنيف هي الأفضل ، كيف تختار التخصص والجامعة وكثير من هالاسئلة نتناقش فيه في هالحلقة

تصنيع

التصنيع التشاركي .. أوبر الصناعي

لما تروح اي متجر اليوم بتحصل كل المنتجات قدامك تقريبا ضيوف من قارة أخرى ـ كل منتج قطع آلاف الاميال حتى وصل للرف أمامك ، ولكن تكلفته بعض الاحيان لا تزيد عن بضعة ريالات ، في المقابل لو تشتري كم غرض بسيط من امازون وتشحنها لمدينتك بيكلفك الشحن تكلفة غير بعيده عما لو قطعت تذكرة ورحت لأمريكا وشريت الاعراض بنفسك ورجعت .. تتحمل الشركات الصناعية الكبرى الكثير من الصداع حتى تستطيع تصنيع منتج وشحنه وتخزينه وتغليفه والمحافظة عليه بوضع سليم وبيعه لك بسعر منافس ، هذا مادفعهم مؤخرا للبحث عن بدائل تغنيهم عن هذه العملية حتى وجدوا ضالتهم في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودمجها مع فلسفة الاقتصاد التشاركي على طريقة أوبر وكريم ، لكن هذه المرة بدلا من “الكباتن” كان هدفهم الصناع والمهندسين و رواد الأعمال ..

للإطلاع على مقال يلخص نقاش الحلقة و الروابط و مقاطع الفيديو اضغط هنا

ليجو : من صناعة الكراسي إلى الروبوت

ليجو

في هالحلقة بنرجع للتاريخ ، بنستعرض شركة صناعية و كيف بدأت ، وش فلسفتهم ، ليه نجحوا وغيرهم فشل ..

اخترنا شركة تاريخها طويل ، ومنتجها بسيط ، مكعب بلاستيك .. ليجو .. اكبر شركة مصنعة للألعاب في العالم ، يمكنها ليست افضل شركة صناعية في القرن ، لكنها اوضح مثال للشركة الصناعية اللي واكبت الثورات الصناعية من القرن التاسع العشر

بنستعرض تاريخ الشركة منذ كانت منشأة صغيرة في بلدة نائية في مكان ما في الدينمارك ، وصولا لأكبر شركة في العالم لتصنيع الالعاب ومن اكبر الشركات عموما في صناعة الترفيه ، بداية من منتجهم الاساسي مكعبات ليجو اللي عرفناها كلنا في طفولتنا وصولا لدخولهم سوق الإلكترونيات من خلال سلسلة منتجات ليجو مايندستورم اللي تستخدم في تعليم البرمجة وبناء الروبوتات

بنتكلم عن طرقهم للتماشي مع السوق و عن دورة حياة المنتج عندهم وفلسفتهم في التطوير و كيف تعاملوا مع تحول شريحة كبيرة من عملائهم من الألعاب التقليدية نحو الألعاب الالكترونية

ليه فشلوا في البداية في ان يخترقوا شريحة الإناث ، وليه نجحوا في محاولتهم الثانية ؟ بنتكلم عن ردة فعل السوق لما حاولوا يخالفون القانون المقدس للشركة .. واكيد بنناقش شراكتهم مع شركات الترفيه المشهورة لوكاس فيلمز و دي سي ، و كيف  دخلوا مجال الافلام لتسويق منتجاتهم وكيف اصبحت بحد ذاتها مصدر دخل للشركة

ماننسى ذكر استغلالهم لعملائهم المهووسين وانتاجهم لسلاسل خاصة بهواة التجميع باسعار مبالغ فيها وكيف صارت هذي المنتجات اصول استثمارية

وبنجاوب على السؤال الهام ، هل ممكن تبني عمارة سكنية من مكعبات ليجو

الأنظمة المدمجة وكيف يعمل العالم

نسولف اليوم عن الأنظمة المدمجة ، تاريخها ومستقبلها وكيف تتحكم بالعالم من حولنا ، نستعرض عدة ألواح برمجية تسهل عليك عملية التعلم وتطوير الأنظمة المدمجة ، هل هي شي يخوف ، هل تعض ؟ و هل لازم تدرس اربع سنوات في الجامعة عشان تعرف تستخدمها ، هل سمعت عن شي اسمه اردوينو ومافهمت وش سالفته ؟ كل الاسئلة ذي بنجاوب عليه ، وبنحش كالعادة في Apple وكيف انهم افشل شركة تقنية

الطباعة ثلاثية الأبعاد في الهندسة الطبية

ندردش في الحلقة عن الطباعة ثلاثية الابعاد وطريقة عملها ، وينضم لنا المهندس معاذ ابو عائشة ويحدثنا عن عمله في تقنيات الهندسة الطبية و صنع الاطراف الصناعية باستخدام الطابعات ثلاثية الابعاد ، ليه قرر يدرس تخصص مزدوج ، وش طابعته المفضلة ، وش اللي اشعل الشغف في داخله ، ونصيحته لمن يريد الدخول في مجال الهندسة الطبية

ثورة الصناعة : صناعة الثورة

في الحلقة الأولى بنتكلم عن الثورات الصناعية وكيف غيرت العالم والتاريخ بداية من اختراع المحرك البخاري وحتى الثورة الصناعية الرابعة ، ثورة التصنيع الرقمي والروبوت و تعلم الآلة والبيانات الضخمة ، وش علاقتها بحركة الصناع ، وكيف ممكن تنضم لهم في السعودية والمنطقة العربية